الأربعاء، 16 مارس، 2011

كيف تتكون حصوات الكلى؟



كيف تتكون حصوات الكلى؟ و ما الذي أستطيع فعله لتجنبها؟
سؤالان كثيراً ما يتكرران من المرضى, و هنا كيف أحب أن أجيبهما...




لو أحضرنا إناء ماء و أذبنا فيه ملح. ثم تركناه في الشمس. سيتبخر الماء و يترسب الملح في القاع.
لكن ماذا لو بقينا بجانب الإناء, و أضفنا عليه مزيداً من الماء بشكل مستمر, هل سيترسب الملح؟ بالطبع لا, خصوصاً لو حرصنا أن تكون كمية الماء المضافه مستمرة و بنفس كمية الماء المتبخرة.


هذا بالضبط ما يحدث في الجهاز البولي ... كلما شربت مزيداً من الماء كلما قلت الفرص لتكون حصوة في الكلية.
و احرص دائماً أن تكون كمية السوائل المتناولة يومياً تزيد عن كمية السوائل المطروحة من الجسم (البول و العرق).




حسناً .. ماذا لو قمنا بنفس التجربة مرتين, مرة في صيف الرياض و مرة في صيف برلين. طبعاً سنجد أن تبخر الماء أسرع في الرياض, و بالتالي ترسب أسرع للملح عنه في برلين. و هذا يعني أننا سنحتاج بالتأكيد لإضافة كمية أكبر من الماء و بشكل أسرع في أجواء السعودية الحارة مقارنة بجو أوروبا الذي سنحتاج فيه لكمية أقل من الماء و على فترات متباعدة!


لذلك فإن المقولة المعروفة التي تحدد كمية الماء الواجب شربها يومياً بلترين فقط هي ليست صحيحة 100%, فعند البعض لا تكفي هذه اللترين للسلامة من حصوات الكلى ... و عند البعض الآخر فإن شربه لأقل من لترين يومياً يكفيه!
و هذا يعود لعوامل كثيرة, منها الوراثة و كمية الحركة اليومية.

تنبيه: هذا الموضوع القصد منه إرشادي. و لا يغني عن زيارة الطبيب.

هناك تعليق واحد:

  1. الف الف شكر يادكتور

    انا عندى املاح على الكلية وتعبانى بجد اووى

    وقالولى اشرب مياه كتير وخلاص
    سألت كذا حد .. ايه الكمية المطلوبة للجسم فى اليوم اللى يقولى 8 ليتر واللى يقول دى بمعادلة واللى يقول الراجل غير الست
    بس بصراحة انت اجابتك منطقية وأفادتنى جـدآ
    ربنا يحرسك ويحميك . ويجعله فى ميزان حساناتك

    ردحذف